اقتصاديةاقتصاديةتبادلتبادل

أداء البورصة في الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر/ 2000 مليار تومان من خروج الأموال الحقيقية من سوق الأوراق المالية


وبحسب موقع تجارت نيوز، فإن نظرة على تعاملات الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر تشير إلى إغلاق هبوطي للشمعة الأسبوعية لإجمالي المؤشر. ليصل المؤشر الإجمالي إلى مستوى مليونين و126 ألف وحدة بانخفاض نسبته 0.62% عن مستوى مليونين و140 ألف وحدة.

وكانت التغيرات في ارتفاع مؤشر الوزن المتساوي مماثلة أيضًا للمؤشر الإجمالي؛ بحيث انخفض مؤشر الوزن المتساوي بنسبة 0.62 بالمئة الأسبوع الماضي ليصل إلى 718 ألف وحدة من 722 ألف وحدة.

بداية انهيار سوق الأسهم

أفادت تداولات سوق الأسهم يوم السبت أن المسار الأسبوعي لسوق الأوراق المالية يتجه نحو الانخفاض. بحيث أغلقت شمعة المؤشر الإجمالي في هذا اليوم على انخفاض أخيرًا بعد الارتفاع الصعودي الذي دام 15-16 يومًا. وبذلك واجه المؤشر الإجمالي انخفاضاً بنسبة 0.99 في المئة في أول أيام الأسبوع وأنهى أعماله عند مستوى مليونين و129 ألف وحدة.

وبطبيعة الحال، كان الانخفاض في أسهم شركات السوق الصغيرة أشد خطورة من ذلك. وبذلك سجل مؤشر الوزن المتساوي رصيده يوم السبت 716 ألف وحدة بانخفاض قدره 1.32 بالمئة.

وبلغ حجم تعاملات الأسهم وحقوق الأولوية وصناديق الأسهم في هذا اليوم 10.3 مليار سهم وقيمة التعاملات 5.620 مليار تومان.

انخفاض في أجواء البيع العاطفي يوم الأحد

تشير نظرة على اتجاه سوق الأسهم هذا الأسبوع إلى أن معاملات يوم الأحد كان لها أيضًا حارس هبوطي. ولم يكن الانخفاض في رصيد المؤشر حادا كما كان يوم السبت. وانخفض المؤشر الإجمالي في هذا اليوم بنسبة 0.28% إلى 2 مليون و123 ألف وحدة، وبلغ مؤشر الوزن المتساوي 714 ألف وحدة بانخفاض قدره 0.29%.

وبلغ حجم تداولات الأسهم وحقوق الأولوية وصناديق الأسهم في هذا اليوم سبعة مليارات و100 مليون سهم وقيمة التداولات أربعة آلاف وستمائة مليار تومان.

احتمالية ارتفاع أسعار السيارات

وفي النصف الثاني من سوق الاثنين، تم نشر إعلان أسعار السيارات الجديدة. وكان مدير العلاقات العامة بمجلس المنافسة أعلن أن اجتماعات مجلس المنافسة ستعقد كل أسبوع لمراجعة أسعار السيارات وسيتم الإعلان عن أسعار السيارات الجديدة قريباً.

وقد تسبب هذا في انخفاض حاد في حمى العرض في سوق الأسهم، وحتى بعض الأسهم في سوق الأوراق المالية أصبحت إيجابية بعد نمو مجموعة السيارات. وبهذه الطريقة، تمكن المؤشر المتساوي الوزن للبورصة من تسجيل حد أدنى من النمو ليصل إلى مستوى 715 ألف 443 وحدة بزيادة قدرها 0,11 بالمائة.

لكن المؤشر الإجمالي لم يتمكن من إنهاء عمله على الجانب الإيجابي من التذبذب، وواجه في نهاية تعاملات بورصة اليوم الاثنين حداً أدنى للانخفاض قدره 977 وحدة، أي ما يعادل 0.05% من هذا المؤشر، ووقف عند مستوى مليونين و122 ألف وحدة.

وبلغ حجم تعاملات الأسهم وحقوق الأولوية وصناديق الاستثمار المشتركة في هذا اليوم 6 مليارات و500 مليون سهم وقيمة التعاملات 3 آلاف و969 مليار تومان.

نمو مجموعة السيارات بعد الزيادة في أسعار السيارات

مساء يوم الاثنين واجهت سيارتان Saina S و Pars بمحرك XUP زيادة في السعر. وتسبب هذا في مواجهة مجموعة السيارات زيادة في الطلب في سوق الأسهم يوم الثلاثاء. بحيث نما متوسط ​​شركات هذه المجموعة بنسبة 0.7%.

وارتفع إجمالي المؤشر بمقدار 4,632 وحدة أو 0.22 بالمائة من مجموعة المركبات ليصل إلى 2,127,000 وحدة.

كما تحرك المؤشر الوزني المتساوي يوم الثلاثاء بقيادة المؤشر الإجمالي. مع الفارق أن مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة للسوق تمكن من تسجيل نمو أفضل من المؤشر العام ووصل إلى مستوى 718 ألفاً و660 وحدة بزيادة قدرها 0.45 بالمئة.

وبلغ حجم تعاملات الأسهم وحقوق الأولوية وصناديق الاستثمار المشتركة في هذا اليوم 6 مليارات 600 مليون سهم وقيمة التعاملات 4 آلاف 96 مليار تومان.

استقبال سوق رأس المال الهامد للعطلات

لكن في اليوم الأخير من الأسبوع، أُغلقت معاملات سوق رأس المال في حالة هامدة للغاية. أدى هذا إلى عدم رؤية مؤشرات سوق الأسهم تغيرًا معينًا في الارتفاع. بحيث واجه المؤشر الإجمالي انخفاضاً قدره 309 نقاط، أي ما يعادل 0.01 في المائة من هذا المؤشر، وتوقف عند مستوى مليونين و126 ألف نقطة. كما مر الرقم القياسي للوزن المتساوي بنفس العملية ليصل إلى مستوى 718 ألفاً و54 وحدة بانخفاض قدره 0.08 بالمائة.

وبلغ حجم تعاملات الأسهم وحقوق الأولوية وصناديق الاستثمار المشتركة في هذا اليوم 6 مليارات 200 مليون سهم وقيمة التعاملات 3 آلاف 811 مليار تومان.

تم سحب 2 هيميت من سوق الأوراق المالية

وفي نفس الوقت الذي انخفض فيه المؤشر العام في اليوم الأول من الأسبوع، قرر المساهمون الحقيقيون أيضًا مغادرة سوق رأس المال وسلموا حوالي ألف مليار تومان من أسهمهم إلى كيانات قانونية. وحدث سحب الأموال خلال بقية أيام الأسبوع ويوم الأحد بكثافة أقل. بحيث بلغ عدد عمليات سحب الأموال في هذا اليوم حوالي 406 مليار تومان.

إن نشر الأخبار حول الزيادة المحتملة في أسعار السيارات لا يمكن أن يغير تدفق الأموال إلى الخارج، ومرة ​​أخرى شهد سوق رأس المال تدفقًا خارجًا قدره 103 مليار تومان. وفي يوم الثلاثاء، تم سحب حوالي 246 مليار تومان من الأموال الحقيقية من سوق رأس المال. وفي اليوم الأخير من الأسبوع، لم يتغير هذا الاتجاه وتم سحب 214 مليار تومان من الأموال الحقيقية من سوق الأوراق المالية.

وبهذه الطريقة، في الأسبوع الثاني من سبتمبر، تم سحب ما مجموعه 1.971 مليار تومان من سوق رأس المال. كما بلغ متوسط ​​قيمة تعاملات التجزئة 4.419 مليار تومان وحجم التعاملات 6 مليارات و400 مليون سهم.

اقرأ المزيد من التقارير على صفحة سوق رأس المال.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى