الكرات والشبكاتالكرات والشبكاترياضاترياضات

القضية الشهيرة في المنتخب تُغلق؟/خيار أجنبي آخر قفز! – وكالة مهر للأنباء إيران وأخبار العالم



وبحسب مراسل مهر، فقد تم الكشف في المؤتمر الصحفي للرئيس الجديد لاتحاد الكرة الطائرة، عن الخيارات الأجنبية لقيادة المنتخب الوطني للكرة الطائرة، ومع إعلان وحيد مرادي، “روبرتو بيازا”، “فلاديمير الكينو”، “سعيد معروف” “و”توماس توتولو” كانت الخيارات الأربعة النهائية للمنتخب الوطني للكرة الطائرة. وهم يقودون المنتخب الإيراني للكرة الطائرة.

وبالطبع، بحسب كلام رئيس ونائب رئيس اتحاد الكرة الطائرة، يبدو أن سعيد معروف قد تم إقصاؤه من خيارات المدرب الرئيسي للمنتخب الوطني. مرادي، الذي يعتقد أن معروف هو أحد الأصول للكرة الطائرة الإيرانية ويجب العمل عليه بطريقة لا تضيع أو تحترق هذه الأصول.

وبالفعل، تحدث مرادي عن خلافه مع الحكم بشأن سعيد معروف، وقال: «الحكم أراد منح هذه الفرصة للمدرب الإيراني. لقد اختلفنا في الرأي حول هذه المسألة. لم نتحدث مع سعيد، معروف هو بالتأكيد لاعب محتمل في الكرة الطائرة الإيرانية، لكنني أعتقد أنه لا ينبغي لنا أن نحرق الأموال. ولهذا أؤكد على أن اللجنة الفنية هي التي يجب أن تتخذ القرار الأفضل. لقد حصل اتحاد الكرة الطائرة على تجربة المدرب الإيراني مرة واحدة، لذا علينا أن نعمل بحذر شديد. وأضاف: “معروف يمثل إمكانات كبيرة للكرة الطائرة الإيرانية، لكن لا ينبغي لنا أن نحرق هذه العاصمة”.

وبحسب كلام مرادي الرئيس الحالي لاتحاد الكرة الطائرة، يمكن الاستنتاج أنه يؤمن بالجمع بين الجهازين الفنيين الأجنبي والإيراني، ومن وجهة نظره أنه لا ينبغي حرق سعيد معروف، فإنه وقد يتقرر أنه يجب أن يكون مدرباً إلى جانب المنتخب الوطني ومع ذلك، تم تأجيل القرار المتعلق بالجهاز الفني للمنتخب الوطني إلى اجتماع اللجنة الفنية، وينبغي أن نرى ما هو القرار الذي سيتخذه الأشخاص الحاضرون في هذا الاجتماع بالنسبة للكرة الطائرة الإيرانية.

لكن بعد أن اتفق “جيانلورينزو بيلانجيني” الذي كان أحد الخيارات الأساسية للاتحاد لقيادة المنتخب الوطني للكرة الطائرة، مع المنتخب البلغاري وتم حذفه من القائمة، تفيد التقارير الآن أن “روبرتو بيازا” المدير الفني الإيطالي من النادي ميلانو والمنتخب الوطني الهولندي للكرة الطائرة، المرشح لخلافة “جون لورينزو بيلينجيني” في الفريق تشحيم إيطاليا للموسم المقبل. وفي الوقت نفسه، تعتبر “بيازا” الاختيار الرئيسي للاتحاد الإيراني للكرة الطائرة للمدرب الرئيسي غاري الفريق للكبار وفي حال وجود اتفاق سيتم حذف هذا المدرب من قائمة المدربين التي ينظر فيها الاتحاد.

كل هذه الأحداث تحدث للكرة الطائرة الإيرانية في وضع لا يملك فيه المنتخب الوطني سوى فرصة أن يصبح لاعبًا أولمبيًا في دوري الأمم العام المقبل، وإذا استمرت حالة عدم اليقين هذه، فإن المنتخب الوطني، الذي يواجه بالفعل صعوبة في المشاركة في الألعاب الأولمبية، لا ينبغي أن تشارك فيها على الإطلاق، اطرق باب الأولمبية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى